يمتاز استاد لوسيل، الذي تحتضنه مدينة المستقبل في قطر، بتصميم مستقبلي يعكس طابع المدينة. وصممت الرؤية المعمارية للاستاد شركة فوستر + بارتنرز (EN)، وسوف تُبهر الإطلالة الأنيقة والجريئة للاستاد المشجعين خلال كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، حيث يرتكز شكل الاستاد على أوعية الطعام التقليدية وغيرها من الآنية التي استُخدمت على مدى قرون في الوطن العربي.

تصميم أنيق وعملي

سوف تنجذب أنظار المشجعين للتصميم الأنيق الذي يتميز به استاد لوسيل، الذي تبلغ طاقته الاستيعابية 80,000 مقعد، وذلك بفضل حجمه الهائل وواجهته الذهبية اللامعة التي ستجعله يبدو كعمل فني عتيق بمرور الوقت. ويتزيّن الاستاد، المصمم على شكل وعاء تقليدي، بزخارف فائقة الدقة والبراعة، إلى جانب نقوش متموجة وفريدة، ما يعكس روعة التصميم وتفرّده.

يُتوّج واجهة الاستاد المُتقنة سقف يمثل أحدث ما توصلت إليه التقنيات في مجالي الفن المعماري والمقاولات. وقد صنع السقف من مواد اختيرت بعناية، بحيث ينشر الظل في أنحاء الاستاد، لكنه يسمح في الوقت ذاته بتسلل القدر الملائم من ضوء الشمس ليلامس عشباً من الفئة الأولى.

وفي المساء سوف تعمل منظومة الإضاءة المتطورة على خلق تناغم وتداخل مثالي بين أضواء الاستاد والمساحات المفتوحة في واجهته، ليحاكي وهج فانوس الفنار حين يرحب بالمشجعين القادمين صوب الاستاد.

متعة العيون والآذان

بمجرد الدخول إلى الاستاد، سوف يكون في استقبال الزوّار مشهد مبهر لـ 80,000 من مشجعي كرة القدم، يرسمون لوحة من الألوان النابضة يرافقها حائط من الصوت، حيث يعمل السقف والجوانب المقوّسة للاستاد على ترديد صدى أغاني وهتافات المشجعين في آذان كل من تحتضنه جنبات الاستاد.

تتولى مهمة تجسيد هذه الرؤية الاستثنائية إلى حقيقة على أرض الواقع شركة تيرنر انترناشونال ميدل إيست (TiME) قطر (EN)، والتي أُسندت إليها استشارات إدارة المشروع.


Arabic