سيرحب هذا الصرح الرياضي المميز المستوحى من أشرعة المراكب التقليدية بزوّار مدينة الوكرة ذات الموانئ التاريخية.

شارف الاستاد على الانتهاء، حيث يجري وضع اللمسات الأخيرة على الواجهة الخارجية ويتواصل تثبيت المقاعد القليلة المتبقية، بينما اكتمل تركيب الأرضية في وقت قياسي عالمي مقدر بتسع ساعات و15 دقيقة. في هذه الأثناء، يتم العمل على المساحات الخضراء المحيطة الممتدة على نطاق 200,000 متر مربع والتي ستشهد إضافة 800 شجرة جديدة.

Anchor: video

(This section will not be visible when viewing this page) .

حصل استاد الوكرة، في نوفمبر 2018، على تصنيف الاستدامة من الفئة (أ) من المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة "جي ساس"وهي شهادة تعكس الجهود المبذولة في انتهاج تقنيات صديقة للبيئة وانتقاء مواد بناء تراعي الحفاظ على البيئة. 


Arabic