سيتميز استاد الثمامة كأيقونة ساحرة ملفتة للأنظار من الجو أو من الأرض، تضاف إلى لوحات الفن المعماري المنتشرة في أرجاء قطر. 

يقع استاد الثمامة في منطقة قريبة من مطار حمد الدولي في الدوحة، مما يمنح الفرصة للعديد من ضيوف قطر للاستمتاع بمشاهدة هذا الاستاد الرائع للوهلة الأولى من الجو، وذلك بفضل تصميمه الدائري الأخاذ، وسقفه ذي الملامح العصرية.

سيتكامل هذا المشهد الجوي للمنشأة المقترحة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022 مع ما سيعيشه أهل قطر وضيوفها على الأرض في هذا الاستاد والمنطقة المحيطة به.

 التصميم
 التصميم

ننسج خيوط ثقافتنا نحو 2022

استوحي تصميم استاد الثمامة من القحفية التقليدية في الوطن العربي، وقد سُمّيت بذلك لأنها القبعة التي تُغطي "قحف" الرأس أيْ قشرته. يرتدي الرجال القحفية تحت الغترة العقال في قطر والبلدان المجاورة، وبالرغم من اختلاف مسميات وتصاميم القحفية بين العرب، إلا أنهم يجتمعون على ارتدائها كقاسم ثقافي مشترك بينهم.

كانت هذه الروح التي تربط أبناء المنطقة بتقاليدهم المشتركة وتاريخهم العريق أولى الخيوط التي نسجت فكرة تصميم الاستاد، التي تجتمع مع رؤية مفهوم جديد للمنشآت الرياضية العصرية. يمثل استاد الثمامة بتصميمه المتشابك العمق التاريخي لقطر والوطن العربي ككل ويفتح أبواباً واسعة على مستقبل مشرق.

 التصميم
 التصميم

مصمم قطري بأسلوب عالمي

كان المكتب الهندسي العربي (EN) الشهير صاحب فكرة استاد الثمامة وهو من تولى تصميمه. ويعتبر المكتب الهندسي العربي أحد أكثر شركات الهندسة المعمارية عراقة في قطر، وقد حصل على العديد من الجوائز المحلية والعالمية في مجال الهندسة المعمارية لأسلوبه الذي يعكس الثقافة القطرية والعربية والإسلامية.

قاد مشروع تصميم استاد الثمامة كبير معماريي المكتب الهندسي العربي، المهندس القطري إبراهيم محمد جيدة (EN)، الذي يعد أحد أشهر معماريي المنطقة، وتشهد على تميزه وإبداعه أعماله السابقة التي تتضمن مبنى وزارة الداخلية القطرية، وقرية ومنتجع شرق ريتز كارلتون.

 التصميم
 التصميم

Arabic