نحن ندرك مدى أهمية الترفيه عن العامل في شعوره بالسعادة والرضا خلال فترة عمله في مشاريع كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. ومن هنا جاءت فكرة تنظيم بطولة كأس العمال لكرة القدم.

 كأس العمال
 كأس العمال

تهدف البطولة إلى تجمع العمال معاً، سواء لاعبين على ميدان المنافسات، أو مشجعين في المدرجات مع الآلاف من أقرانهم الداعمين للفرق المشاركة ما يخلق أجواءً من المتعة والإثارة، سعياً للفوز بلقب البطولة التي تستمر منافساتها على مدى أسابيع.

انطلقت بطولة كأس العمال (EN) في عام 2013 بتعاون مشترك بين دوري نجوم قطر واللجنة العليا للمشاريع والإرث، بغرض الاستفادة من اللعبة الجميلة في التواصل والمشاركة مع العمال، وتعزيز الوعي حول كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™، وتوسيع قاعدة ممارسة كرة القدم في المجتمع.

تتشكّل غالبية الفرق المشاركة في البطولة من العاملين في مشاريع كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™. وكما هو الحال في أنشطة المشاركة الاجتماعية والمرافق الترفيهية في أماكن السكن، يستفيد العمال من بطولة كأس العمال في اتباع أساليب حياة أكثر صحة.

من نجاح إلى آخر

نجحت البطولة عاماً بعد آخر في استقطاب اهتمام العمال والشركات التي يعملون بها، وحظيت بشعبية واسعة خارج محيط العمل والعمال.

 كأس العمال
 كأس العمال

 وانعكس النجاح الهائل الذي حققته البطولة على عدد الفرق المشاركة الذي تضاعف في نسخة 2017 ليصل إلى 32 فريقاً، بينما بلغت حصيلة الأهداف التي سجّلها اللاعبون خلال نسخ البطولة أكثر من 1,300 هدفاً في 370 مباراة.

إلى جانب ذلك، حظيت بطولة كأس العمال باهتمام شخصيات رفيعة المستوى خلال زيارتها إلى دولة قطر، إدراكاً منها للدور الهام الذي تلعبه البطولة في جهودنا لرعاية العمال، حيث حضر السيد جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) (EN) مجريات كأس العمال 2016، وشهد منافسات البطولة وسط العمال الذين تسابقوا لالتقاط الصور التذكارية معه.

 كأس العمال
 كأس العمال

شارك في نسخة 2019 من البطولة أكثر من 600 لاعب بمن فيهم العاملون في مشاريع كأس العالم FIFA قطر ٢٠٢٢™ والعاملون مع الجيل المبهر. شهدت المباراة النهائية حضور ما يقارب 10,000 مشجّع، حيث نجح فريق النخيل (EN) في الفوز على فريق طالب وإحراز اللقب للمرة الثالثة.

قصص واقعية

من لاعب إلى مدرب

استحضر سامي صلاح الدين، مدرب فريق النخيل، كل ما اكتسبه من خبرة في كرة القدم ليكون العقل المدبر لفوز فريقه بكأس العمال للمرة الثالثة. وهو يسعى الآن ليكتسب أكثر شهرة كمدرب بعد أن لعب مع دوري نجوم قطر، ونادي السيلية الرياضي، والنادي الأهلي.   

قبل إحراز فريقه اللقب في نسخة يناير 2019، كان قد شيد بدور البطولة وأثرها على فريق النخيل قائلاً: 

"ساهمت السنتين الأخيرتين في تعزيز ثقة الجميع في الشركة بمن فيهم اللاعبون وكل القوى العاملة. يعود الفضل في ذلك للبطولة."

من على المدرجات، شهد ثلاثة عمال فوز فريق شركتهم لأول مرة بكأس العمال، فمنحهم ذلك شحنة من الحماس ليلتحقوا بالفريق ويشكلوا قوة هجوم خارقة. تحت إشراف المدرب صلاح الدين، ضاعف الثلاثي المغربي عماد خيرت، ومحمد آيت بريك، وعثمان بن دهان قوة الفريق ليحصد مزيداً من النجاحات.   

فرصة جديدة لتحقيق النصر

كان جيري آيتي لاعب كرة قدم محترف في غانا، قبل أن تضع الإصابة نهاية لمسيرته الرياضية منذ أكثر من 10 أعوام، لكنه عاد ليلعب من جديد أمام 11,000 مشجّع، ويفوز مع فريقه ببطولة كأس العمال 2016.

 كأس العمال
 كأس العمال

لطالما كان التتويج بالبطولات أمام حشود من المشجعين هو ما حلم به آيتي عندما بدأ ممارسة كرة القدم. وبالرغم من عدم تمكنه من تحقيق حلمه كلاعب كرة قدم محترف، إلا أنه عاش لحظات التتويج ذاتها بفضل مشاركته في منافسات كأس العمال.

يقول آيتي: "بعد أن التقينا برئيس الفيفا في مباراة نصف النهائي، أصبحنا أكثر عزماً على الفوز بالمباراة النهائية." 

"لقد تردد في أسماعنا صدى كلماته بأن كرة القدم تجسّد الأمل والإصرار من جانب أشخاص عاديين نجحوا في تحقيق أحلامهم، وما زال أثر كلماته باقياً في ذهني إلى الآن. هذه هي اللحظات التي يطمح إليها كل عاشق لكرة القدم."

اقرأ المزيد حول برنامجنا لرعاية العمال: الصفحة الرئيسية | عمالنا | معاييرنا | التزامنا | فريقنا