برج البدع يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة

حصل برج البدع، المقر الرئيسي للجنة العليا للمشاريع والإرث، والاتحاد القطري لكرة القدم، ودوري نجوم قطر، على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس)، ليصبح بذلك أول مبنى في قطر يحصل على هذه الشهادة المرموقة لامتثاله وتطبيقه معايير التشغيل القياسية في الطاقة، والمياه، والبيئة الداخلية، وتدوير النفايات، وإدارة المرافق.

وقد تسلم الشهادة السيد محمد المرزوقي، نائب رئيس للشؤون المالية الإدارية في اللجنة العليا، من الدكتور يوسف الحر، الرئيس المؤسس للمنظمة الخليجية للبحث والتطوير. 

وتُعنى المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) بتقييم أداء المباني الخضراء ومشاريع البنية التحتية. وتهدف في مُجملها  إلى تعزيز البناء المستدام آخذة بعين الاعتبار متطلبات البيئة الخليجية. وتتولى المنظمة الخليجية للبحث والتطوير إدارة هذا البرنامج في قطر. 

ومُنح برج البدع شهادة  المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) بعد تقييم معايير الاستدامة المتبعة في المبنى كاستخدام مصابيح الليد الموفرة للطاقة، واستخدام مواد خاصة في واجهة البرج الخارجية لعكس أشعة الشمس، واستخدام زجاج مزدوج ذو انبعاث حراري منخفض لتقليل الحاجة للإنارة الصناعية. علاوة على ذلك، قاست المنظمة الخليجية للبحث والتطوير جودة الهواء في برج البدع، وقيّمت طرق إعادة التدوير، وإدارة المرافق، واستهلاك المياه، وبرامج إدارة النفايات. وقد سجّل المبنى تصنيفاً مرتفعاً في عدة فئات منها استهلاك الطاقة والمياه، والبيئة الداخلية، والتعامل مع النفايات، وإدارة المرافق.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، قال السيد محمد المرزوقي، نائب رئيس للشؤون المالية الإدارية في اللجنة العليا، بأن هذا الإنجاز يجسد حرص والتزام اللجنة العليا بتطبيق أعلى معايير الاستدامة، مشيراً إلى أن الحصول على هذه الشهادة المرموقة يعكس جهد وتفاني كافة العاملين في اللجنة العليا.

من جانبها، قالت المهندسة بدور المير، مديرة الاستدامة والبيئة في اللجنة العليا: "نفخر بأن يكون برج البدع أول مبنى إداري في قطر يحصل على شهادة المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس)، وهو ما يأتي في قائمة أولويات اللجنة العليا وأهدافها، سواء كان ذلك في إدارة مكان العمل، أو بناء منشآت بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022".

وأضافت المير: "إننا عازمون على أن تمثل استضافة دولة قطر لمونديال 2022 حافزاً لتطوير وتحسين عدة مجالات أهمها الاستدامة. لذا، من المهم أن تكون مكاتبنا أنموذجاً في الاستدامة، الأمر الذي سيساعدنا على تحقيق هدف أسمى وهو استضافة بطولة كروية تضع الاستدامة نصب عينها عام 2022. ولا يفوتني أن أتقدم بالشكر لكل من أسهم في أن يصبح برج البدع مثالاً يحتذى به في الاستدامة، خاصة الشؤون الإدارية، وقطاع دعم الأعمال في اللجنة العليا الذي يتولى مسؤولية إدارة مرافق البرج، وجميع الشركاء، والمؤسسات والهيئات العاملة في البرج".

يُشار إلى أن برنامج  المنظومة العالمية لتقييم الاستدامة (جي ساس) يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. ويُعنى البرنامج بالترويج لأفضل ممارسات الاستدامة في تصميم المباني، وإدارة المنشآت وتشغيلها. ويتمثل الهدف الأساسي لمنظومة (جي ساس)، المعتمدة من قِبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، في خلق بيئة عمرانية مستدامة تسهم في الحد من الآثار البيئية السلبية الناجمة عن مشاريع التوسع العمراني، وتقلل استهلاك الطاقة، وتروج لترشيد استهلاك الموارد، مع الأخذ بعين الاعتبار الاحتياجات المحلية، والظروف البيئية الخاصة في المنطقة. 


أخبار متعلقة