معرض اللجنة العليا في البرازيل يستقبل الآلاف من مشجعي كرة القدم

استقبل معرض الطريق نحو 2022، الذي نظمته اللجنة العليا للمشاريع والإرث بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم في البرازيل الشهر الجاري، على هامش مشاركة المنتخب القطري في بطولة كوبا أمريكا، أكثر من عشرة آلاف من مشجعي كرة القدم، حيث ألقى المعرض الضوء على ثقافة كرة القدم وشعبيتها في قطر، واستعدادات الدولة لاستضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022.

واحتضن المعرض، الذي استضافه مجمع جي كي إجواتيمي التجاري بمدينة ساو باولو، قطعاً تذكارية تحكي تاريخ بطولة كأس العالم لكرة القدم، وصوراً فوتوغرافية التقطها الجمهور تعكس ثقافة كرة القدم في قطر، ومجسمات للاستادات الثمانية التي ستستضيف مونديال قطر 2022. كما أطلع المعرض الزوار على رحلة المنتخب القطري نحو الفوز التاريخي بلقب بطولة كأس آسيا أوائل العام الجاري.

إلى جانب ذلك، تضمن معرض الطريق نحو 2022 فعالية خاصة شهدت الإعلان عن اختيار نجم كرة القدم البرازيلي كافو، الفائز مع منتخب بلاده بلقب بطولة كأس العالم لكرة القدم مرتين، سفيراً عالمياً للجنة العليا، لينضم بذلك إلى الإسباني تشافي هيرنانديز، والكاميروني صامويل إيتو، والإعلامي القطري سعدون الكواري، في رحلة قطر لاستضافة النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي عام 2022. كما أطلقت اللجنة العليا خلال المعرض حسابيها باللغة الإسبانية على منصتي التواصل الاجتماعي فيسبوك (Road to 2022 Espanol) وإنستغرام (@roadto2022es)، وقد استقطبا أكثر من 125 ألف متابع خلال أسبوعين. 

وفي تصريح له حول تنظيم المعرض، قال ناصر فهد الخاطر، الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم فيفا قطر 2022: "أتاحت لنا مشاركة العنابي في بطولة كوبا أمريكا فرصة مثالية للتواصل مباشرة مع شريحة كبرى من مشجعي كرة القدم من مختلف بلدان القارة اللاتينية التي تحظى كرة القدم فيها بشعبية واسعة، والتحدث مع المهتمين بزيارة قطر لحضور منافسات النسخة المقبلة من المونديال عام 2022. كما أطلعنا زوّار المعرض على ما تعد به قطر العالم عندما تستضيف المونديال بعد نحو ثلاثة أعوام. ونتطلع للترحيب بهؤلاء المشجعين والملايين غيرهم من كافة أنحاء العالم للاستمتاع بالضيافة القطرية الأصيلة أثناء حضورهم منافسات نسخة استثنائية من بطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022". 

من جانبه، قال السيد منصور الأنصاري، الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم: "سعدنا بالتعاون مع اللجنة العليا في هذا المشروع الذي نجحنا من خلاله في إطلاع مجموعة جديدة من المشجعين على تفاصيل استعدادات قطر لاستضافة المونديال في 2022، ونحن على يقين بأن الكثير منهم قد تحمّس أكثر لزيارة قطر عندما ستستضيف الحدث الرياضي الأبرز في العالم بعد أعوام قليلة".

وشارك في تنظيم معرض الطريق نحو 2022 ثمانية متطوعين من سكان مدينة ساو باولو كانوا قد سجّلوا في برنامج التطوّع الذي أعلنت عنه اللجنة العليا العام الماضي، واستقطب ما يزيد عن 250 ألف شخص من أنحاء العالم، 148 منهم من البرازيل.

وفي هذا السياق، وجّه الخاطر شكره للمتطوعين على ما بذلوه من جهد في تنظيم فعاليات المعرض، وقال: "رأينا طوال أيام المعرض جهود المتطوعون وتفانيهم، الأمر الذي يجعلنا نفخر بإطلاق برنامج تسجيل المتطوعين من كافة أنحاء العالم العام الماضي. وقد أسهمت جهود المتطوعين في إنجاح تنظيم المعرض الهام الذي قدم لمشجعي كرة القدم هنا لمحة عن التجربة الاستثنائية التي تنتظرهم عندما تستقبل قطر العالم عام 2022".

وأعرب المتطوّع بسام حمودي أساني عن سعادته بالمشاركة في تنظيم معرض الطريق نحو 2022، خلال الفترة من 12-24 يونيو الجاري، مشيراً إلى أنها كانت فرصة هامة للتعرف على التحضيرات الجارية لاستضافة مونديال 2022، إلى جانب معرفة المزيد عن قطر وتاريخ كرة القدم في البلد الذي سيستضيف النسخة القادمة من بطولة كأس العالم لكرة القدم، مؤكداً ثقته في استضافة قطر نسخة مبهرة من المونديال عام 2022.


أخبار متعلقة